عن الموقع – المبادئ السبعة للحركة الدولية للصليب الأحمر و الهلال الأحمر

الإنسانية:
نشأت الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر نتاج رغبة إنسانية في تقديم المساعدة للجرحى في ميدان المعركة بدون تمييز، والحيلولة دون وقوع أية مآسي إنسانية في أي مكان طبقاً للقدرات الدولية والوطنية للحركة. وهدفها منها حماية الأرواح والصحة لضمان احترام حقوق الإنسان وتشجع وتعزز التفاهم والصداقة والتعاون المتبادل، والسلام الدائم بين الشعوب كلها.

عدم التحيز:
ويُقصد به التعامل بدون تمييز أو تفرقة بسبب الجنسية أو العرق أو المعتقدات الدينية أو الآراء السياسية وإغاثة الأفراد المنكوبين مدفوعة بتلبية حاجات الأفراد فقط مع إعطاء الأولوية للحالات الأكثر ضرراً.

الحياد:
بهدف التمتع بثقة الجميع، كان واجباً على الحركة الدولية أن لا تدعم أحد الأطراف في النزاعات أو التورط في جدال سياسي أو عرقي او ديني أو أيديولوجي في أي وقت كان.

الإستقلال:
تتمتع الحركة الدولية بالإستقلالية. ففي الوقت الذي تتبع فيه الجمعيات الوطنية أجهزة الخدمات الإنسانية لحكومتها وتخضع لقوانين دولها الموقرة، كان لزاماً عليها ان تحافظ على استقلالها بحيث تكون قادرة على التحرك وفقاً لمبادئ الحركة الدولية في كل وقت.

الخدمة التطوعية:
إنها حركة إغاثة تطوعية، لا تقدم خدماتها الإنسانية أبداً بدافع الكسب المادي.

الوحدة:
يشترط وجود جمعية واحدة فقط للصليب الأحمر أو الهلال الأحمر في الدولة، ويجب أن تكون مفتوحة أمام الجميع ويجب أن تقوم بالأعمال الإنسانية في منطقتها.

العالمية:
إن الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، التي تتمتع فيها الجمعيات الوطنية كلها بالمساواة وتشترك في المسؤولية والواجبات، هي حركة عالمية.