عن الموقع – العلاقات الخارجية والتعاون المشترك

كانت العلاقات الخارجية، وما زالت، وجه الجمعية أمام المنظمات الإنسانية العربية والدولية، وهي الأساس في تطوير المحبة والتفاهم بين أعضاء الجمعية، وإقامة علاقات الصداقة والتعاون مع المنظمات الإنسانية، والشخصيات العلمية، العربية والأجنبية. ونتيجة لهذه الجهود، فقد حظيت الجمعية باحترام كافة المنظمات الإنسانية العالمية، وكسبت أصدقاء كثيرين ساهموا في تقديم الخدمات لشعبنا ووقفو إلى جانبه في الأزمات التي مر بها. كما كان هؤلاء الأصدقاء دعماً لنا في المؤتمرات والندوات الدولية.

وبالتساوي مع هذه الرؤيا، نسجت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، خلال مسيرتها، شبكة متينة من العلاقات مع مؤسسات إقليمية ودولية ومتطوعين أجانب ساعدتها في تطوير برامجها وخدماتها الإنسانية، المقدمة للشعب الفلسطيني في الوطن والشتات ولكل محتاج. ومنحت هذه الشبكة للجمعية، في الأوقات الصعبة، القوة والدعم لمواجهة التحديات وتوفير الإمكانات اللازمة لتقديم الخدمات، وخصوصاً في الأربع سنوات الماضية، التي تجلت فيها كل معاني التضامن والعطاء لمواجهة المأساة الإنسانية التي مر بها شعبنا.
وتميزت الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر بدعمها المتواصل لأنشطة وفعاليات وبرامج عمليات جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني. ومن دون الدعم المالي والتقني المقدم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر و الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر، ومن جمعيات وطنية عدة، يصعب على جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني تقديم خدماتها لضحايا الاحتلال الإسرائيلي والمحتاجين للخدمات الصحية والإجتماعية.

وانطلاقاً من ايمانها بأهمية تعزيز انتمائها الى المؤسسات والجمعيات الإنسانية، شاركت الجمعية في كافة مؤتمرات واجتماعات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر على كافة الاصعدة، كما شاركت الجمعية في كافة اجتماعات المنظمة العربية لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر، واجتماعات أماناتها العامة. اضافة الى المشاركة في العديد من المؤتمرات التخصصية في مجالات الصحة والتأهيل والصحة النفسية والاستعداد لمواجهة الكوارث واللقاءات الشبابية ذات العلاقات بعمل الجمعية.